إتيكيت العمل خطوتك الأولى نحو الصورة الإحترافية

ترك إنطباعات إيجابية وبناء علاقات ناجحة في مجال العمل من الأهداف الأساسية التي يسعى لها صاحب أي مشروع مهما كان حجمه وفي أي قطاع كان، ويزداد الأمر أهمية في بعض المجالات التي تعتمد على التواصل مع العملاء والجمهور فلا يمكن الإعتماد على العفوية والإرتجال في المواقف والمناسبات المختلفة. الوصول إلى درجة عالية من الإحتراف وبناء صورة متفردة تعكس نشاطك وتعزز هويتك في وجود منافسيك اهداف اساسية ونقطة إنطلاقة هامة في مسيرتك نحو النجاح.

الحديث عن الصورة الإحترافية والهوية المميزة لايمكن فصله عن إتيكيت العمل Business Etiquette بل هو الخطوة الأولى التي انصحك بالإنطلاق منها.

ماهي الصورة الإحترافية؟

نصادف ونرى يوميا اشخاص في امكان عمل مختلفة لتقديم خدمات أو للتعاون في أداء الأعمال، بعضهم قد يحضى بإعجابنا وتقديرنا أو يبهرنا حضوره وثقته العالية بنفسه ونكون سعداء بالتعامل معه ونرغب في توطيد علاقاتنا به سواء على الصعيد المهني أو حتى الشخصي، السر لا يكمن بالضرورة في الكفاءة في العمل أو المؤهلات العالية ولكن لأسباب اخرى تتعلق في معظمها بالمظهر وحسن الإستقبال والدراية بخصوصية وطبيعة مجال العمل واسلوب التعامل مع العملاء والحرفية في إدارة محيط وبيئة العمل.

الصورة الإحترافية على الصعيد الشخصي تتمثل في حسن إختيار الهيئة والمظهر الخارجي بما يلائم المكان والنشاط الذي نقوم به، نحن نتوقع عند زيارة طبيب الأسنان أن يستقبلنا بإبتسامة هوليوود ناصعة البياض، وأن يكون المدرب الشخصي رشيق مفتول العضلات وبملابس رياضية اثناء لقاءات العمل، والحلاق أو مصفف الشعر بإطلالة تبرز عناية واضحة بشعره ودقنه، لهذا يلجأ الكثير اليوم من الشحصيات كالمشاهير ورجال الأعمال والسياسة واصحاب المشروعات إلى خبراء المظهر والصورة لطلب الإستشارة المتخصصة في تحسين مظهرهم أو العناية بإطلالاتهم.

أما على الصعيد المهني فالطريق إلى الصورة الإحترافية يبدأ بتعلم وتطبيق مهارات إتيكيت العمل للإرتقاء بالسلوك في بيئة العمل لمستوى رفيع من الأناقة والتهذيب وحسن التصرف وإدارة المواقف الأمر الذي سينعكس بطبيعة الحال على الصورة التي نقدمها عن انفسنا وتقييم الآخرين لنا.

كيف تختار صورتك الإحترافية الصحيحة؟

لكل مجال عمل خصوصية مميزة من حيث النشاط وبيئة العمل والعملاء من هذه القاعدة يمكنك الإنطلاق للبحث عن صورة إحترافية مميزة وخاصة بك من خلال الإجابة عن هذه الأسئلة:

  • ماهو عملك؟
  • أين تزاول هذا العمل؟ (مكتب-قاعة دراسية-معمل-مستشفى-محل تجاري-موقع سياحي-منتجع -موقع ترفيهي- وسيلة إعلامية …. الخ)
  • ماهي الخدمة التي تقدمها؟(إدارة-تسويق-تعليم-تدريب-تصميم-ترويج-علاج-إستشارة ألخ…)
  • ماهي الإهتمامات والهوايات التي يمكن أن ترتبط بمجال عملك أو شخصيتك؟ ( قراءة-بحث-سفر-تسوق-رياضة-تصوير- رسم-كتابة ألخ… )
  • ماهي اشهر الشخصيات التي حققت نجاح كبيرة في مجال عملك؟

حاول الإجابة عن على هذه التساؤلات ومن الإجابة ستبدأ بالتعرف على صورتك الإحترافية وكيف يجب أن يتميز مظهرك عن غيرك ممن يزاولون مهن واعمال مختلفة وكيف يمكن أن تكتسب صورة مميزة ايضا في مجال عملك تصعد بمسيرتك المهنية إلى مستويات غير متوقعة من النجاح.

من المهم الإشارة هنا إلى أن الصورة الإحترافية المثالية والمناسبة لمجال عملك ليس بالضرورة أن تعكس شخصيتك الحقيقة في حياتك الخاصة فبعض الأعمال قد تتطلب مواصفات وصورة مهنية بعيدة عن طبيعتنا واهتماماتنا الخاصة فإذا كنت شخص متحرر عفوي مرح وغير متكلف تهوى الفنون والإبداع والخيال ستحتاج لمجهود من التدريب والضبط لإكتساب صورة إحترافية  لخوض مجال إدارة الأعمال أو السياسة.

صور إحترافية فريدة من نوعها !

Steve Jobs

الصورة الإحترافية التي اختارها مؤسسة شركة Apple ستيف جوبز ليست صورة رسمية كما هي العادة في مجال الأعمال والإقتصاد بل صورة متحررة إبداعية عفوية بعيدة كليا عن الرسمية والنمطية حافظ عليها لعقود واصبحت ايقونة ترسخت في اذهان الجمهور لرجل التقنية المعلوماتية الذكية.

رغم بساطة المظهر وقطع الملابس التي اختارها جوبز إلا انها تعكس بذكاء البيئة التي ينشط بها ومجال عمله بداية من إختيار الألوان الأسود الذي يعكس الأناقة-الرسمية-القوة-الذكاء، والأزرق المرتبط عبر التاريخ بالعمل والصناعة -المدينة-الإبداع-الثقة، أما من حيث التصاميم والموديلات بنطلون الجينز كان رفيقه الدائم القطعة الأكثر شعبية في تاريخ الأزياء المعاصرة والحذاء الرياضي الذي يمثل الإختيار المُحبب للجيل المستهلك للتقنية الذكية التي تنتجها آبل.

SteveJobs
Steve Jobs  1955-2011

Mark Zuckerberg 

الأمر نفسه ينطبق على مؤسس موقع Facebook للتواصل الإجتماعي مارك زوكربيرج الذي اختار ايضا صورة إحترافية تختلف كليا عما هو معتاد في مجال العمل الإقتصادي، صورة غير رسمية تعكس بيئة العمل لمشروع جُل عملاءه من الشباب نشاطه إتصالي إجتماعي، وهذا لا يعني بطبيعة الحال أن مارك يجهل قواعد إتيكيت العمل ولكن معرفته العالية بخصوصية مشروعه وهوية مؤسسته هو ما دفعه إلى إختيار هذه الصورة الإحترافية الإستثنائية.

Mark-Zuckerberg-Facebook
 Mark Zuckerberg 

زها حديد 

الصورة الإحترافية التي اختارتها عبقرية الهندسة المعمارية زها حديد تحاكي تصاميمها الغنية بالإبداع والحداثة. اسلوبها في إختيار إطلالاتها ملابس وإكسسورات ضخمة مسطحة موحدة اللون غنية بالإنحناءات عصرية وذات اسلوب متجدد وغير تقليدي يعكس مجالها عملها ورؤيتها الإبداعية المعاصرة.

زها حديد
زها حديد 1950-2016

Giorgio Aramani

جورجيو آرماني صاحب الصورة المتفردة انتقلت مسيرته المهنية بين هندسة العمارة والديكور إلى تصميم الأزياء ،أكثر مصممي الأزياء تأثير في تغيير صورة الرجل المعاصر والمصمم الأقرب لنجوم هوليوود تؤكد صورته الإحترافية على ماحرص على ترسيخه خلال اربعة عقود صورة تجمع بين الأناقة-الذكاء-القوة-الجدية-الإبداع- الغموض، من النظرة الأولى لا يمكن أن تشك في تصاميم آرماني فريدة ولاتشبه غيرها.

جورجيو آرماني.jpg
Giorgio Aramani

 

ماهو إتيكيت العمل وما الذي يميزه عن الإتيكيت الذي نعرفه؟

في امريكا انتشر من عقود تعلم قواعد إتيكيت العمل واليوم تلقى دورات تعليم اتيكيت العمل على أيدي خبراء في العلاقات العامة والإتيكيت إقبال متزايد. يُعتمد عليه في مختلف القطاعات كما يشهد هذا التخصص طلب متزايد في دول أوروبا واسيا والشرق الأوسط بهدف اكتساب مهارات الشخصية المهنية المحترفة.

إتيكيت العمل عبارة عن مجموعة من القواعد السلوكية والإتصالية الخاصة ببيئة العمل والعلاقات الرسمية تحديدا بهدف:

  • خلق إنطباعات إيجابية في اللقاءات الأولى والتعارف والتمهيد لبناء علاقات عمل مستقبلية ناجحة
  • بناء صورة (شكل خارجي) إحترافية تنسجم مع بيئة العمل وطبيعة العلاقات وتعزز الهوية المهنية
  •  ضبط السلوكيات وتوجيهها في إطار بناء وتوطيد علاقات عمل إحترافية ناجحة على المستوى البعيد
  • تعلم المهارات الإتصالية الفعالة في مختلف المواقف والمناسبات
  • فتح المجال أمام بناء وتطوير العلاقات على مستوى خارجي في بيئات عمل أقليمية ودولية
  • الإستفادة المثالية من أدوات وتقنيات الإتصال التقليدية و الحديثة
  • تعزيز صورة المؤسسة أو المشروع بفريق عمل ذو صورة إحترافية متناغمة مع هويتها

من المهم أن نعرف بأن اختلاف بيئات العمل وتنوعها يفرض احيانا تطبيق قواعد مختلف حتى في الإتيكيت فالأعمال تتنوع بين النشاط الإبداعي الحر كالتصميم أوالفنون أو العمل التسويقي الإقناعي أو العلمي التطبيقي، كما أن نوعية الجمهور والعملاء والمنافسين قد تفرض صورة إحترافية من نوع خاص وقواعد سلوك إستثنائية.

ماذا يمكن أن يقدم اتيكيت العمل لصورتك الإحترافية؟  

تعلم قواعد واساسيات إتيكيت العمل الخطوة الأولى التي يجب أن تبدأ بها في بناء صورتك الإحترافية المهنية ستعود عليك بعدة فوائد أهمها تعزيز ثقتك بنفسك وإظهار مستوى من التمكن والحرفية في اداء عملك وعلاقاتك بالإدارة والزملاء والعملاء، فالإخطاء المهنية نتيجة قلة الخبرة والعفوية في السلوك وإدارة المواقف أو حتى المظهر واللباس تؤثر بشكل سلبي على صورتك وقد تهز ثقتك بنفسك وتعرقل تقدمك في الخطوات والمراحل الأولى، وابسط الأمثلة التي قد تصادف اليوم من يعمل في مجال الأعمال والإقتصاد أو  في مجال الفن أو الإعلام  حين توجه له دعوة لحضور مناسبة أو حدث هام أخطاء اختيار اللباس المناسب أو عدم احترام قواعد الـ Dress Code قد تعرضه للنقد أو حتى التهكم والسخرية.

ما الذي يمكن أن تتعلمه في دورات إتيكيت العمل؟

  • مفاتيح واسرار الإنطباعات الإيجابية
  • التعارف وتقديم نفسك وإدارة اللقاءات الأولى
  • كيف تُعرف بنشاطك وشخصيتك الإحترافية
  • الصورة الإحترافية الشخصية (لغة الجسد-الوقوف -الجلوس-الصوت-قواعد اللباس …)
  • ادآب السلوك العام في مختلف المواقف والمناسبات العامة
  • ترويج وتسويق نشاطك عبر وسائل التواصل الإجتماعي والإنترنت
  • إتيكيت المائدة في المناسبات والدعوات العامة
  • كيف تنظم غداء عمل ناجح
  • الإتيكيت والثقافات المتعددة (الصين-اليابان-الهند-امريكا-أوروبا-البلدان الإسلامية)
  • السفر ورحلات العمل الناجحة

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s